المقالات

سلا، امبراطورية القراصنة

محتوى الموضوع:

 سلا، امبراطورية القراصنة

سلا، امبراطورية القراصنة، هي مدينة مغربية عريقة تقع  بالقرب من العاصمة المغربية الرباط، على الضفة الشمالية لنهر أبي رقراق، على اليمين من مصبه،.سميت قديما باسم شالة . عرفت المدينة أوج ازدارها في بدايات القرن الحادي عشر الميلادي، خلال العهد الموحدي .

اختلف الكثير من المؤرخون بخصور تاريخ و اصل تسمية المدينة ب سلا الا ان المرجح هو ان  تاريخ تاسيسها يعود الى العصر الروماني و ان الاسم هو ما كان يروج بين سكانها، حيث استمرت سلا قائمة و مزدهرة، الى أن تقلصت مكانتها بعض الشئ عند ظهور الوندال، ولم تلبث أن استعادت مكانتها في العصر البيزنطي, .

تعتبر مدينة سلا نقطة عبور مهمة وذلك بفضل ميناءها على سواحل المحيط الاطلنتي الذي غدا مركزا للتبادل التجاري بين المغرب وأوروبا مما أسفر الى ضمان استمرار النشاط التجاري والصناعي.

عرفت المدينة تطورا حضاريا عكسته مجموعة منجزات يأتي في مقدمتها المسجد الأعظم الذي أنشأه يعقوب المنصور الموحدي سنة 1196 م و عرفت ايضا فترة ازدهار عمراني وحضاري اثناء فترة حكم المرينيين، خلال القرن الرابع عشر الميلادي.

سلا 

تزايدت هجرة الأندلسيين من شبه الجزيرة الإيبيرية في القرن السابع عشر الميلادي خلال العهد السعدي،  ليستقروا في هذه المدينة و ليأسسوا كيانا مستقلا عن السلطة المركزية بمراكش عرف في مابعد باسم جمهورية أبي رقراق، كثفوا نشاطهم البحري الشيء الذي أدى للمدينة روح جديدة جديدا  أهلتها لتنافس جارتها الرباط ، وتعد هذه الفترة من تاريخ مدينة سلا فترة الأوج والازدهار. 

تضررت أمور المدينة  القرن التاسع عشر الميلادي  إذ عرفت نوعا من الركود والانعزال بسبب تراجع نشاطها التجاري فأبدت اهتمامها بالجوانب الدينية والثقافية حتى فترة الحماية الفرنسية، أصبح معه مصير المدينة ونظامها مرتبطين بالأحداث التاريخية التي مضت.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق